ظاهرة سرقة السيارات تؤرق ساكنة مليلية

أعلنت الشرطة المحلية بمدينة مليلية المحتلة، عن ارتفاع شكايات المواطنين في الفترة الأخيرة، ضد مجهولين قاموا بتخريب سياراتهم بدافع السرقة والسطو

وحسب الشرطة، فإن السيارات المتضررة، تعرضت لكسر الزجاج والتخريب، ما أثار غضبا وسط الإسبان، ضمنهم من اتهموا المغاربة „الحراكة“ بوقوفهم وراء هذه الجرائم

واتهم مواطن إسباني، المغاربة المقيمين بطريقة غير شرعية، قائلا في تعليق له „من الأفضل قيام رجال الأمن بالمراقبة وتكثيف الدوريات لإخراج المغاربة الذين يجوبنا شوارعنا من مدينتنا

وواصل المتحدث „بعد إغلاق مليلية لكل محلاتها ومرافقها، يتبقى في الشوارع سوى المشردون المغاربة، حيث يستغلون خلود الناس للنوم في أمور خطيرة من بينها ارتكاب جرائم التخريب والسطو“

وأورد المصدر نفسه، أن هناك متاجر لبيع الكحول لا تحترم وقت الإغلاق، وتقوم ببيع الخمور للمتشردين المغاربة، الامر الذي يشجعهم أكثر على ارتكاب جرائم السرقة

وإلى غاية اليوم من سنة 2021، سجلت شرطة مليلية 433 جريمة سرقة، مما يعني، وفقًا لمؤشر الجرائم بوزارة الداخلية ، تحقيق انخفاض بنسبة 24.8٪ إذا ما قورنت هذه الاحصائيات بالعام الماضي، الذي عرف 576 جريمة.

وكانت مليلية المنطقة التي سجلت أدنى معدل جريمة في عام 2021. وذلك وفقًا لمؤشر الجرائم بوزارة الداخلية المتعلق بالربع الثالث من العام، حيث انخفض مختلف الجنايات والجنح بنسبة 8.1٪ في الفترة من يناير إلى غاية سبتمبر 2021

وكانت الجنايات الأكثر انخفاضاً، لاسيما جرائم العنف والترهيب (38.5٪) والسرقة (24.8٪) وسرقة المركبات (21.4٪) والجرائم الخطيرة من المؤدية إلى العنف (20٪)

ومعدل الجريمة، الأكثر ارتفاعًا في مليلية يتعلق بالاتجار بالمخدرات ، حيث تصاعد إلى 59.5٪ خلال هذه السنة. إذ تزامن الرقم مع الرفع من عمليات مكافحة المخدرات التي تنفذها أجهزة أمن اسبانيا

ومدينة مليلية هي إحدى المنطقتين اللتين تنخفض فيهما نسبة الجنايات، بحسب تقرير وزارة الداخلية، بمعدل بلغت نسبته 8٪ ، بعد جزر الكناري، التي ينخفض فيها معدل الجريمة بنسبة 3٪

وفي باقي أنحاء إسبانيا ، وصل معدل الجريمة إلى أدنى مستوياته في السنوات الأخيرة بعد نهاية سبتمبر، باستثناء عام 2020، الذي اتسم بالحجر الصحي نتيجة وباء كورونا، حيث بلغ 39.6 جريمة لكل ألف نسمة، بالإضافة إلى تسجيل التبليغ عن الاعتداءات بنسبة 30.6٪

وينعكس ذلك في ميزان الجرائم الذي أعلنته وزارة الداخلية ، الخميس ، والذي سلط الضوء على „زيادة الجرائم ضد الحرية الجنسية وتزايد عدد الضحايا على الإبلاغ عن هذه الجرائم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)