بلاغ صحفي حول تزويد السوق بمادة الوقود الوطني بولاية الجهة الشرقية

zr'

زايوبريس

على إثر الطلب المتزايد الذي لوحظ في الآونة الأخيرة على مادة الوقود الوطني على مستوى محطات التوزيع المتواجدة بمختلف مدن الجهة الشرقية، ووعيا من السلطات الإقليمية بتبعات هذا الوضع  بالنسبة للمواطن المحلي لاسيما في هذه الأيام التي يستقبل فيها المواطنون عيد الفطر وتزامنا مع عطلة الصيف وكذا توافد الجالية المغربية المقيمة بالخارج على أرض الوطن ، مع ما يتطلبه ذلك من حركة سير وارتفاع الطلب على الوقود،  قام السيد والي الجهة الشرقية بعقد عدة لقاءات مع مختلف الجهات المعنية ومصالح الأمن والسلطات المحلية ومسيري محطات توزيع الوقود  لتدارس كافة السبل واتخاذ التدابير اللازمة لضمان تزويد عادي ومنتظم لجميع المحطات بهاته المادة الحيوية.

و في نفس السياق تم إجراء اتصالات مكثفة مع  الشركات الوطنية من أجل إيلاء عناية خاصة لمحطات التوزيع بالجهة الشرقية سواء من حيث التزويد أو القيام بالأشغال اللازمة للرفع من جودة الخدمة بهاته المحطات.

علاوة على ذلك،  ستسهر مصالح الأمن والسلطات المحلية والمصالح الإدارية المعنية على مواكبة مسيري المحطات بشكل يومي للتدخل فورا لتجاوز أي خلل في التزويد.

وتبعا لذلك، فإن وضعية تزويد السوق بمادة الوقود الوطني تسير بشكل عادي وليس هناك تخوف من انقطاع هاته المادة الحيوية بحيث تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحيلولة دون وقوع أي خلل في هذا الجانب.

1 تعليق

  1. في الحقيقة نحن في المنطقة الشرقية متضررون كثيـــرا في إرتفاع تمن الوقون الجزائري أما بالنسبة لوقود المغرب فهو يفوق تمن وقود الجزائري و سبب يرجع للريس البلدي حجيـــرة كما جاء على لسان شباب و سكان المنقة الشرقية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)