توقيف طائرة بطنجة تنشط في تهريب المخدرات

ألقت عناصر الشرطة بمنطقة العوامة التابعة لتراب عمالة طنجة، صباح اليوم الثلاثاء، القبض على إسباني كان يقود طائرة تنشط في تهريب المخدرات سقطت بشكل مفاجئ بعدما اخترقت الأجواء المغربية

ووفقا لمصادر محلية، فقد تفاجأ سكان المنطقة المتواجدة بين العوامة ودار الشاوي، نواحي طنجة، بسقوط الطائرة المذكورة، وهي من الحجم الصغير، وذلك بعدما تمكن ربانها من اختراق الأجواء المغربية في ظروف غامضة

وحسب مصادر من عين المكان، فإن الطائرة حلقت فوق أجواء منطقة طنجة بكل حرية، دون أن ترصدها أجهزة الاستشعار، وذلك قبل ان تسقط بالقرب من العوامة، وهي الواقعة أثارت الكثير من علامات الاستفهام لدى أجهزة الأمن

ولم تعد الشبكات الإجرامية المتخصصة في تهريب المخدرات من المغرب إلى الأوروبية تعتمد على وسائل النقل البحري والتقليدية فقط، وإنما أصبحت تلجأ إلى استعمال الطائرات الترفيهية والمسيرة „الدرون“ وذلك للإفلات من المراقبة القانونية

وكانت السلطات الإسبانية، تمكنت صيف هذه السنة، من تفكيك شبكة إجرامية خطيرة أغرقت البلدان الأوروبية في الحشيش المغرب، الذي كانت تنقله بطائرة „درون“ يبلغ طولها 4.35 مترا كانت مخبأة في مدينة مالقة

وكشفت تقارير اعلامية، عن وجود منظمات تقتني كميات مهمة من “الحشيش” بشمال المغرب، قبل أن تشرع في توزيعه بإسبانيا وفرنسا وبلدان أوروبية أخرى، مروراً بالتراب الإسباني، هذا إضافة إلى ترويجها لأنواع أخرى من المخدرات الأشد خطورة

ونبهت التقارير نفسها، من التطور النوعي الذي عرفته عمليات تهريب المخدرات خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، إذ بعد رصد استخدام بعض الشبكات لطائرات هليكوبتر تستعمل في تهريب المخدرات من شمال المغرب إلى المدن الجنوبية الإسبانية

وتعرف أنشطة الشبكات الإجرامية المستعملة للطائرات انتعاشا كبيرا، منذ سنة 2019، وذلك لعدم القدرة على اكتشاف انشطتها وتتبعها من طرف أجهزة المراقبة، حيث تستعمل في هذا الإطار الرؤية الليلية عبر التحليق على علو منخفض، حتى لا يتم رصدها من قبل رادارات الأجهزة الأمنية الاسبانية والمغربية

وتعمد الطائرات المسيرة إلى التحليق بالقرب من الطواحين الهوائية لتضليل الحرس المدني الاسباني وأجهزة المراقبة المغربية، وتجنبها هذه التقنية الملاحقات الدورية التي السلطات مستعينة في ذلك بمهارات القيادة الممتازة التي يتمتع بها ربابنة محترفون ينحدرون في الغالب من أمريكا اللاتنية وأوروبا الشرقي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)