رغم الاحتجاجات.. بنموسى يكشف تسجيل 130 ألف ترشيح لمباريات التعليم ويعلن أن الولوج للمهنة سيبدأ ابتداء من الباكلوريا انطلاقا من السنة المقبلة

بالرغم من الاحتجاجات المتواصلة، والتي يقودها الطلبة وتنسيقيات المعطلين، إلاّ أن الإقبال على مباريات أطر الأكادميات الجهوية “الأساتذة المتعاقدين”، كان كبيراً، وهو ما اعتبره شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إشارة لمواصلته التشبث بالشروط التي وضعها من أجل ولوج المباريات

وقال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن عدد المترشحين لمباريات الولوج إلى مهنة التعليم إلى حدود أمس الثلاثاء، بلغ 105 آلاف مترشح

وأضاف الوزير، خلال اجتماع للجنة التعليم بمجلس النواب، صباح اليوم الأربعاء، أن عدد الترشيحات بلغ 130 ألف ترشيح، على اعتبار أن من المترشحين من تقدم لمباراتين أو ثلاثة

وكشف بنموسى الذي علق على هذا الإقبال بقوله: إن “الإشارة وصلت”، أن عدد الحاصلين على ميزة مستحسن في البكالوريا بلغ 30 ألف مترشح، وعلى ميزة حسن 11 ألف مترشح، فيما بلغ عدد الحاصلين على ميزة حسن جدا 1800

وأشار بنموسى إلى أن عدد الحاصلين على ميزة مستحسن في الإجازة، بلغ 28 ألف مترشح، و4200 مترشح حاصل على ميزة حسن، في حين بلغ عدد الحاصلين على ميزة حسن جدا 524 مترشح

وقال بنموسى إن عددا من الإجراءات لن ترضي الجميع، ولكنها موجهة للمصلحة العامة، وتتجاوب مع انتظارات المواطنين حتى تكون هناك مدرسة ذات جودة

من جهة أخرى، أوضح بنموسى، أنه سيتم ابتداء من شتنبر 2022، اعتماد طريقة جديدة لتنظيم الولوج إلى ممارسة مهنة التعليم، مضيفاً أنه سيتم إقرار مسلك جديد لاختيار التلاميذ المتوفقين دراسيا مباشرة بعد الحصول على شهادة الباكالوريا

وأشار إلى أنه ستتم مراجعة طريقة الولوج إلى مهنة التدريس، عبر انتقاء الطلبة والتلاميذ المتفوقين ممن لديهم رغبة لممارسة المهنة، وذلك من خلال ” قضاء ثلاثة سنوات في سلك الاجازة التربوية، مخصصة للتربية والتكوين، حيث سيتلقى الطلبة خلال هذه الفترة تكوين وتداريب مهنية داخل الأقسام، وبعد أن يجتازوا امتحان الاجازة التربوية يمكنهم الولوج بعد ذلك، إلى المراكز الجهوية لاستكمال التكوين”

وسيتم الاعتماد على مرحلتين لتفعيل هذا النظام الجديد، وتتمثل الأولى في 6 أشهر لتمكين التلاميذ من تكوين إضافي خاص بمهنة التدريس، وتهم المرحلة الثانية، اجتياز سنة واحدة للتدريب خارج المراكز الجهوية للتربية والتكوني، قبل أن يتم ترسيمهم كأطر للأكاديميات الجهوية للتعليم، حسب الوزير

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)