البرلماني الاستقلالي عادل اتشيكيطو يرفض الركوع للملك ويتغيب عن حفل « الولاء » ويقول: إن الركوع لله وحده

sy

خلافا لحميد شباط، أمين عام حزب « الإستقلال »، ووزراء الأخير في حكومة تصريف الأعمال، وبرلمانييه، الذي ركعوا ثلاث ركعات  للملك محمد السادس يوم السبت 10 غشت، خلال حفل « الولاء » كما لو أنهم يركعون لله، رفض  عادل اتشيكيطو، برلماني عن نفس الحزب الركوع للملك.

وكتب تشكيطو على صفحته الإجتماعية: « قررت صباح يوم العيد قرارا نهائيا و أقدمت على اتخاذه لما حان الموعد… فلامني البعض لأنني لم أرتد الجلباب و السلهام و الطربوش المخزني الأحمر و أضع رأسي بين الرؤوس الراكعة خمس مرات …فكان جوابي إنما الركوع و السجود لله تعالى…نعم نحب الملك..نهتف بحياته و بحياة الشعب المغربي المجاهد … نحترمه و نقدره و نعلن التفافنا حول ما يقدم عليه من إصلاح شمل كل القطاعات و نؤكد استعدادنا للتصدي لكل محاولة تسعى إلى المس بشخصه و الموجهة من قبل خصوم قضايانا الوطنية …لكن اعذروني فالسجود و الركوع لا يكون إلا أمام رب العالمين.. ».

وبرر عادل تشيكيطو، البرلماني  عن حزب « الإستقلال » عدم حضوره لحفل « الولاء » لتسجيل موقفه الرافض للركوع للملك لعدم قدرته النفسية على معاينة تلك الممارسات التي تمارس أمام الملك، وقال عادل لموقع « لكم. كوم »: « لم أحضر لحفل الولاء لأن ما لا أرضاه لنفسي لا أرضاه لغيري ».

كما برر تشيكوطو غيابه لصعوبة ظهور موقفه خلال الحفل خاصة وأن الساحة تكون غاصة بحشود كلها تركع للملك الشيء الذي سيغطي على موقفه، بل وسيبدو مزكيا بحضوره لتلك الممارسات بحسبه.

وعما إذا كان موقفه هذا جاء بتنسيق مع قيادة حزبه أو أنه أخبر الأخيرة بغيابه عن الحفل، نفى تشيكيطو  ذلك، وقال « هذا موقف شخصي لا حق لأحد التدخل فيه ».

وأضاف تشيكيطو: « اتصل بي موظف  لا أعرفه يخبرني بالحضور لحفل الولاء فاعتذرت له عن ذلك بكوني مشغول ».

  عن لكم. كم وفبراير 24

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)