تاوريرت : إعادة تمثيل جريمة قتل حي 20 غشت التي ذهب ضحيتها الملقب ب ‚ الطيارة ‚


 

زايوبريس.كوم

وسط اجراءات أمنية مشددة ، وحضور العديد من سكان حي 20 غشت الشعبي بتاوريرت ، تمت يوم الثلاثاء 13 غشت الجاري إعادة تمثيل جريمة القتل التي ذهب ضحيتها المسمى عبد الرحمان الحاكمي ، الملقب ب ‚ الطيارة ‚ ، من مواليد 1969 ، من ذوي السوابق العدلية ، بعد أن وجه له المدعو ( ن ـ خميس ) ، عازب في ال 24 من عمره ، يقطن بحي المختار السوسي الهامشي ، طعنات قاتلة على مستوى الفخذ بواسطة السلاح الأبيض ، تسببت في نزيف دموي حاد عجل بوفاته بمسرح الجريمة . وقد بدا الجاني متعبا وشارد الذهن وهو يعيد سيناريو ما اقترفت يداه ، ويودع في ذات الوقت بعينين زائغتين أزقة ودروب طالما ألف المرور بها بشكل يومي وهو متوجه إلى مقر سكناه بحي المختار السوسي .

وكانت مصالح الأمن الوطني بتاوريرت قد استمعت إلى المعني بالأمر في محضر رسمي بعد إيقافه ، تبين من خلاله أنه لم يكن في نيته الإقدام على ارتكاب هذه الجريمة ، وإن كان يحمل معه سكينا بشكل دائم للدفاع عن نفسه إذا دعت الضرورة إلى ذلك مع تفاقم عمليات ‚ الكريساج ‚ بحي 20 غشت والمختار السوسي الهامشيين ، وكما توقع الجاني الذي يخلو ملفه من أية سوابق عدلية ، فقد وقع المحظور حين استفزه ‚ الطيارة ‚ يوم الأحد 11 غشت الجاري ، ليدخل معه في شنآن استل خلاله ‚ خميس ‚ سكينه الحاد وغرزه بكل ما أوتي من قوة بفخذ خصمه ، وأطلق ساقيه للريح تاركا ضحيته جثة هامدة مدرجا في دمائه قبل أن تنجح مصالح الأمن الوطني من تحديد مكان اختبائه وإلقاء القبض عليه ، لتتم إحالته على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بوجدة من أجل الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه .


ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)