وجدة : فوضى و اكتضاض بقسم المستعجلات بمستشفى الفرابي

oujda

  يشهد قسم المستعجلات بمستشفى الفرابي بوجدة مند بداية  شهر غشت الجاري  اكتضاضا غير مسبوق مع تردد كبير للخدمات الطبية المقدمة للمرضى وهو ما أدى يوم الإثنين الماضي الى حالة غضب عمت المرضى الدين ارتادوا هدا القسم

والدين وقفوا لساعات في البهو المؤدي اى قاعة الفحص الطبي وهم في حالة اكتضاض و تزاحم شديدين  في ظل حرارة مفرطة و رائحة كريهة  تزكم الأنفاس كما صرح بعضهم للأخبار   

المرضى والدين كانوا من مختلف الفئات العمرية منهم الأطفال و النساء و الشيوخ كما عاينة دلك الأخباربعضهم كانوا في حالة تستدعي التدخل الطبي السريع الا أن الفوضى التي يعرفها قسم المستعجلات و غياب الأطر الطبية التي تتكلف 

باسعافهم جعل هؤلاء يدخلون في موجة غضب و استنكار بدأت باحتجاج فردي لاحدى المرضى لينخرط بعد دلك الجميع  في احتجاج جماعي و صراخ مطالبين بحقهم في الصحة ليتوجهوا بعد دلك الى ادارة المستشفى والتي حاول مديرها تهدئة الأوضاع

و مطالبة المحتجين بالصبر واعدا اياهم بحل المشاكل  المحتجون عادوا أدراجهم في قسم المستعجلات ليجدوا أن الوضع لا يزال كما هو عليه 

أحد أطر المستشفى أكد للأخبار أن مغادرة الكثير من الأطر الطبية للمستشفى لقضاء عطلم السنوية هو الدي خلف هدا الشح الكبير في الموارد البشرية تاركين المجال للمتدربين و الدين يصعب على أغلبهم التعاملالمباشر مع المرضى  خاصة  في

قسم حساس كقسم المستعجلات  مشيرا الى مما يعرفه المستشفى من خصاص مهول في الموارد البشرية و في التجهيزات و الأليات و ضعف الطاقة الإستيعابية  و عدم مسايرتها للكم الهائل من المرضى الدين يقصدون المستشفى عموما و قسم

المستعجلات بوجه خاص حيث وفي ظل تزايد الطل على هدا القسم فانه لا يمكن تلبية حاجيات المرضى في نفس الوقت حيث انتقاء الحالات حسب وضعيتها الصحية مما يدفع البعض الى الإحتجاج بشكل فوضوي  لتبقى الأطر  العاملة بقسم المستعجلات 

في الواجهة و تتلقى الضربات بسبب ضعف المنضومة الصحية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)