امزورن: امرأة تضع مولودها عند باب المركز الاستشفائي بمدينة امزورن وغياب الاسعافات الضرورية أدى الى وفاة الجنين-فيديو-

[vsw id=“N_FoSqRW8Lg#t“ source=“youtube“ width=“630″ height=“344″ autoplay=“no“]

رابط الفيديو لتصريح احد أفراد عائلة المرأة الحامل

رضوان السكاكي

عاش المركز الصحي بمدينة امزورن صباح يوم الأحد 25غشت 2013 حالة  من المآسي التي عهدناها دائما أمام تدني الخدمات الصحية وغياب الأطر العاملة بالمركز والغياب التام للمداومة الليلية التي تضل أبوابها مغلقة أمام القاصد لهذه البناية التي بدت كنقطة سوداء سئم منها معظم ساكنة امزورن وسكان المداشير المجاورة، في انتظارهم مشروع المستشفى الجديد الذي قد يضمد جرح المآسي، حيث اضطرت امرأة حامل  قادمة من احد مداشير تماسينت الى وضع مولودها عند باب المركز الصحي الذي وجد مسدودا مع غياب الأطر العاملة به مع تواجد لحارس امس وممرض لم يعهد مثل هذه المشاهد كما صرح أحد الساكنة وذلك راجع لحركاته،في ساعة كانت تشير الى التاسعة صباحا حسب تصريح أحد أفراد عائلة المرأة الحامل.

وعند حضور الطبيبة بعد ساعة ونصف وجدت المرأة غارقة بدماء الولادة والجنين مازال ملتصق بحبله السري، بعد ذلك أدخلت الطبيبة المرأة الحامل رفقة جنينها الذي تبين انه قد فارق الحياة بعد التأكد من جهازه التنفسي.

لتحرر الطبيبة ورقة صغيرة وتخاطب أب الجنين بأن يغادر ويدفن الطفل دون إخبار أحد بالقصة على حد تعبير أخ والد الجنين، لترفض عائلة الجنين استلام الجثة احتجاجا على ادارة المركز الصحي بامزورن الذي ساهم بطريقة مباشرة في وفاة الجنين مع غياب الشروط الصحية أثناء ولادته.

بعد أخذ ورد بين عائلة الجنين وإدارة المستشفى تم استدعاء الشرطة من أجل التدخل وفك لغز القضية، إلا أن هذه الأخيرة أمرت العائلة بأخذ الجنين ودفنه بعد أن مات موتة عادية أو اللجوء إلى محكمة الاستئناف لأخذ ورقة تسمح بدفنه دون التحري في الموضوع وإحضار شهود عيان عاينوا المشهد كاملا، أو اللجوء إلى تقرير طبي مفصل يبين نتائج وفاة الجنين أهي عادية أم نتيجة الإهمال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)