شهادة للزميل محمد مدني مراسل قناة مصر 25

med

في مثل هذا اليوم منذ شهر ، كنت في مسجد الإيمان بصحبة والدي صلاح الدين مدني وأخي ياسر مدني وبعض أقاربنا نبحث عن جثة أخي الشهيد أحمد صلاح الدين مدني محمود.

وجدناها الحمد لله بسهولة في مسجد الإيمان مع قرابة 420 جثة أخرى ،  وبدأت رحلة استخراج تصريح الدفن ، وكانت الصدمة حينما علمنا أنه شرط الحصول على التصريح أن يتم كتابة في سبب الوفاة انتحار أو حادث.

وبعد محاولات وضغوط على النائب العام المسؤول عن الطب الشرعي واستمرار حتى الساعة الرابعة عصرا ، بدأنا نستعد في تجهيز سيارات لنقل الجثث إلى صحن دار القضاء العالي . وما أن وصل هذا الخبر إليهم عبر « العصافير » حتى أسرعوا بإرسال الأطباء الشرعيين ، والذين صادقوا على تقارير نقابة الأطباء وأثبتوا صفة الوفاة الحقيقية.

رحمك الله يا أخي وتقبلك في الشهداء وألحقنا بك على خير .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)