وجدة : أساتذة سد الخصاص في مسيرة باتجاه مستشفى الفارابي

oujdaaaaaaa

نظم أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية يوم أمس الخميس 19 شتنبر مسيرة انطلقت من مقر اعتصامهم امام أكاديمية التربية والتكوين بوجدة في اتجاه مستشفى الفارابي ، وذلك على اثر تعرض أستاذة الى آلام شديدة أغمي عليها من جراءها ، وبعد انتظار قدوم سيارة الإسعاف لمدة طويلة اضطر الاساتذة الى نقل الاستاذة المصابة في سيارة خاصة الى المستشفى وسط مسيرة حاشدة رفعوا من خلالها شعارات قوية تعبر عن سخطهم واستيائهم من الوضعية التي اصبحوا يعيشونها  ميدان والتعليم والصحة في المغرب من قبيل  » هذا مغرب الله كريم لا صحة لا تعليم  » ،  » هذا عار هذا عار الاستاذ يحتضر  » ، ولقد تمت محاصر هذه المسيرة أمام المستشفى حيث اعتصم الاساتذة لبعض الوقت الى حين الاطمئنان على صحة زميلتهم وبعد ذلك عادوا الى معتصمهم في مسيرة صامتة يحملون فيها شارات النصر عاليا .

   ولقد تم اختتام هذه المسيرة بكلمة القاها عبد رحمان عبد السميع عضو المجلس الجهوي لفروع التنسيق الجهوي للتكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص ، محملا فيها كل المسؤولية لمدبري الشأن التربوي وطنيا وجهويا على الحالة الاجتماعية المزرية التي يعيشها اساتذة سد الخصاص داخل معتصم الكرامة ، ومؤكدا على أن اعتصامهم سيبقى قائما الى حين الاستجابة الى مطالبهم العادلة والمشروعة بالرغم من كل الاكراهات التي تواجههم .

    وللاشارة فأساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية قد دخلوا في اعتصام مفتوح تجاوز الشهر أمام مقر أكاديمية التربية والتكوين بوجدة في ظروف صحية ومادية جد صعبة ، مطالبين بتسوية وضعيتهم المهنية وصرف مستحقاتهم المالية للموسم الدراسي 2012-2013 ، وضمان الاستمرارية في العمل دون اي عقود اذعانية في افق ايجاد حق جذري لمشاكلهم العالقة .

لجنة الاعلام والتواصل للتكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)