مليلية تبدي انبهارها وتخوفها من المشروع السياحي لمارتشيكا

mlilia

أبدى عديد المواطنين الإسبان القاطنين بمليلية المحتلة، إعجابهم وتخوفهم من المشروع السياحي الذي أطلقه الملك محمد السادس، الخاص بتهيئة بحيرة مارتشيكا وتحويلها الى أيقونة سياحية بالبحر الأبيض المتوسط.. 
واعتبر ذات المليليين الإسبان، ممن استطاعوا الاطلاع على سير الأشغال بهذا الموقع السياحي والإيكولوجي، أن هذا المشروع من المشاريع الكبرى التي ستنهض بالقطاع الاقتصادي بالناظور وتقوده الى الريادة، بفعل حجم الاستثمارات المالية الكبرى التي تضخها الدولة فيه.. 
بالمقابل ذكرت تقارير إعلامية أن الحكومة المحلية بالثغر المحتل، أبدت تخوفا كبيرا من مشروع مارتشيكا، بعد أن تقاطر عديد من رعاياها على موقع المشروع بغرض التعرف على أثمنة الشقق التي أطلقت الوكالة المكلفة بالمشروع عروضها.. في أفق اقتناء مجموعة منها، وهو ما تحقق بالفعل، بعد أن زار عدد من المواطنين الإسبان لمنطقة أطاليون وتوعدوا باقتناء شقق هناك. 
وتزايدت تخوفات حكومة „إمبروضا“، بعد المشاريع الاقتصادية الكبرى التي أعطى عاهل البلاد انطلاقتها، خاصة مشروعي مارتشيكا السياحي وميناء الناظور غرب المتوسط، واللذين اعتبرهما متتبعون من داخل الثغر المحتل، سياسة جديدة لمحاصرة واستعمار اقتصادي تفرضه المغرب على مليلية، للقضاء عليها وإفشال جل توجهاتها الاقتصادية. 
يذكر أن موقع أطاليون، ينتظر قدوم الملك محمد السادس لإعطاء الانطلاقة لتدشين وحدتين فندقيتين، من فئة خمسة نجوم، تطلان على البحيرة، وهو المشروع الذي تأجل تفعيله مع تأجيل العاهل الملكي لزيارته للناظور، لأسباب مرتبطة بعدم اكتمال الاستعدادات لهذا المشروع ومشاريع أخرى كانت مبرمجة ليدشنها جلالته.

نوح اسرتي

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)