زايو- من المسؤول عن عودة الفراشة (الخضارة) بشارع أثينا من جديد؟ والتقاطر المخيف والمشهود زوال يوم الخميس 31 أكتوبر

6

زايوبريس

 إن المتتبع للشأن المحلي بالمدينة يعرف جيدا بأن المركب التجاري استهلك ميزانية طائلة فبدل أن يضم جميع هؤلاء الباعة المتجولون ليجد كل واحد مكانه داخل هذا المركب بشكل منظم ومسؤول، نجدهم ينتشرون في كل شوارع المدينة وخاصة القريبة من المسجد القديم .

ألم يحن الوقت بعد لإيجاد حل معقول لهذا المركب وبالتالي إخراج الساكنة من هذا الإزعاج والفوضى بالليل والنهار ، لا أحد يجادل بأن المسؤولية ملقاة على عاتق المنتخبين بالدرجة الأولى لأنهم يمثلون السكان فهي أمانة في عنقهم بدل اللف والدوران والظهور خاصة في مواسم الانتخابات. فمن يحاسبهم إذا كان المواطن البسيط يبحث فقط عن القوت اليومي؟ دون أن ننسى مسؤولية السلطات المحلية بحكم المسؤولية القانونية والاجتماعية لإيجاد حل ينصف الجميع ، وحتى المجتمع المدني له دور في هذا الشأن وليس فقط البحث عن المال لأن جمعيات المجتمع المدني لم تعد تمارس المهام الوظيفية التي هي منوطة بها انسجاما مع القوانين والأهداف التي من أجلها أسست. أم أصبح همها الوحيد هو المال والبحث عن المواقع وفقط . وعليه نتوجه إلى ساكنة شارع أحد وأثينا خاصة وإلى عموم السكان جميعا من أجل شوارع نظيفة بالمدينة وفتح حوار واعي ومسؤول حول كيفية إيجاد حلول عملية وواقعية لمشكل الخضارة بالمدينة والتفكير في المركب التجاري الذي أصبح مملوءا بالأوساخ والقاذورات والروائح الكريهة .

فالجميع مسؤول وإلى حين إيجاد المخرج دمتم أوفياء للصالح العام.

1 2 3 4 5

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)