التلميذة صاحبة الفيديو الجنسي الذي هز الجديدة تواجه منتقديها بكل برودة

choha

بعد إطلاق سراحها رفقة التلميذ الذي حاول ابتزازها، عادت التلميذة التي سجّلت شريطا جنسيا وأرسلته إلى أصدقائها وصديقاتها بمواقع التواصل الاجتماعي عوض أن ترسله إلى عشيق خليجي مفترض، للخروج إلى العلن بمدينة الجديدة دون أن تتأثر بالضجة التي أحدثها الفيديو، حيث تجيب كل من خاطبها بأنها شوّهت صورة المدينة وتلميذاتها قائلة „ياك درت ليكم فاش تتفرجو؟“

مصدر مقرب من موقع „أكورا“ أفاد أن التلاميذ يتوجهون إلى منزل التلميذة بحي“لميلحة“ ويرمون „الخيار“ أمام باب المنزل في إشارة إلى أنها استعملته خلال الفيديو لتهييج غرائز الخليجي الذي وعدها بالمال، مع الإشارة إلى أنها ابنة عائلة متواضعة، حيث أن والدها يشتغل بائع خضر بسوق „لالة زهرة“ بمدينة الجديدة.

بقلم نبيل حيدر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)