صحيفة اسبانية معجبة بشخصية الأمير مولاي الحسن و تعتبره نجما حقيقيا لنهائي المونديال

ik

أثنت صحيفة الكونفيدنثيال الاسبانية على حضور ولي العهد الامير مولاي الحسن في نهائي كأس العالم للأندية أمس بمراكش بين ريال مدريد و سان لورنزو الأرجنتيني.
و اعتبرت الصحيفة الاسبانية أن الامير الصغير الذي لم يبلغ بعد عامه الـ11 كان نجما في المباراة النهائية ، حيث أظهر قوة شخصية لدى نزوله للملعب لمصافحة لاعبي الفريقين و لم تصدر منه أي حركة تفضح عفوية و براءة طفل في عمره.
و أضافت الكونفيدنثيال أن عميد سان لورنزو كان مطالبا بتقديم لاعبي كل فريقه للامير الصغير فردا فردا ، عكس ايكر كاسياس على اعتبار نجومية لاعبي الريال الكبيرة في المغرب.

ع. الوزاني

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)