الشبيبة الاستقلالية سيدي زيان بوجدة تدين احداث الاثنين الاسود بالجامعة

2

الشبيبة الاستقلالية سيدي زيان بوجدة تدين احداث الاثنين الاسود
بالجامعة وتطالب بفتح تحقيق وتحديد المسؤولية

على إثر المواجهات الدامية التي عرفتها جامعة محمد الأول بوجدة بعد تدخل فرقة التدخل السريع بصحبة القوات المساعدة في تمام الساعة العاشرة صباح يوم الاثنين 22 دجنبر 2014 بكلية الحقوق والتي لازالت أسباب التدخل غامضة وغير مفهومة، الأمر الذي استفز الطلبة والطالبات مما دفعهم الى الدخول في مواجهة عنيفة مع العناصر الأمنية والتي أسفرت عنها عدة إصابات في صفوف كل من الطلبة وأفراد الشرطة بدون ذكر الأضرار المادية التي لحقت بالمركب الجامعي وكذا التجهيزات الأمنية.

كما نسجل كذلك استعمال القوات الأمنية للقنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه وغيرها من الأدوات التي لم تكن اقوي من سلاح التفاوض والحوار، والتي كانت غائبة في التعاطي مع مثل هكذا مشاكل.

بهذا نعلن كشبيبة استقلالية فرع سيدي زيان -وجدة- :
تضامننا المطلق مع جميع الضحايا والمصابين.
إدانتنا الشديدة لهذا التدخل الغير مبرر ومطالبتنا بفتح تحقيق في هذه القضية وتحديد المسؤولية.

إطلاق صراح كافة الطلبة المعتقلين على خلفية هذه الأحداث
وقف المتابعات والملاحقات القضائية في وجه الطلبة
إدانتنا كذلك للعنف من داخل الحرم الجامعي ودعوتنا للفصائل الطلابية بتبني نهج الحوار والنقاش بعيدا عن توليد العنف.
في الأخير نتمنى أن لا تتكرر مثل هذه المآسي وان يتم التوافق حول حلول أنية للمشاكل التي تتخبط فيها الجامعة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)