بلاغ صحفي و رسالة لرئيس المدير العام لاتصالات المغرب

b

الشرادي محمد-بروكسيل-

بيان صحفي.

على إثر العديد من الملتمسات والطلبات التي تقدمت بها إلى هذه التنسيقية ، عدد من الجمعيات المنضوية تحت لواءها ،بخصوص موضوع محاولة إحدى جمعيات الفن والفنون فرض وصايتها على أي نشاط تعتزم مؤسسة أو جمعية تنظيمه بإقليم الناظور ، والتي أعطت لنفسها حق „تزكية “ هذا النشاط ومحاربة ذاك الذي لا يخدم مصالحها الذاتية ، تم عقد لقاء موسع بمقر التنسيقية يومه الجمعة 12 دجنبر 2014 ، وخلاله نوقش الموضوع من مختلف جوانبه وتم الاستماع إلى كل المداخلات والتي أجمعت على ضرورة التحرك لرفع كل وصاية تهدف إلى منع تنظيم أي نشاط ينظم بالمدينة خصوصا المهرجان المتوسطي ومهرجان „جولة “ الذي جرت العادة إقامته في „كورنيش “ المدينة كل فصل صيف وغيرها من الأنشطة.
وبعد تسجيل كل الملاحظات والاقتراحات التي تقدمت بها الجمعيات المعنية ، وبعد استحضار الجمود القاتل الذي عاشته الناظور هذه السنة التي نوشك على توديعها ، بسبب التشويش على المهرجان المتوسطي ومهرجان „جولة “ ، مما تم معه حرمان المدينة من أنشطة محركة للعجلة الاقتصادية التي تعاني ركودا كبيرا،عكس ما تابعناه في مدن وأقاليم أخرى ، تسجل التنسيقية مايلي :
-مناشدتها لمنظمي المهرجان المتوسطي للناظور لتحمل مسؤولياتهم في إخراج النسخة الخامسة إلى حيز الوجود تلبية لرغبات الجمعيات بدل إرضاء جمعية لا تملك أية صفة لمنع أو التشسويش على هذا المهرجان.
– مطالبتها لمؤسسة اتصالات المغرب بمراجعة قرارها بخصوص تنظيم مهرجان „جولة „وأنشطة أخرى هادفة في الإقليم وفق الأجندة المحددة والجاري بها العمل.
– دعوتها لكافة الفعاليات الجمعوية للمساهمة في إخراج المدينة من الركود الحالي الذي تعيشه والذي زاد استفحالا بسبب موقف جمعية من حقها خدمة مصالحها ، لكن ليس على حساب المدينة ، ولا تملك صلاحية التحدث باسم الإقليم أو فنانيه الذين تغيب عنهم مجموعة من المعطيات والوقائع.
– إلحاحها على تخصيص الواجبات المالية التي تضخها اتصالات المغرب في صندوق البلدية لفائدة الجمعيات والأندية الثقافية والرياضية والاجتماعية بالمدينة على غرار ما يتم التعامل به في جهات أخرى من المملكة.
– استعدادها للانخراط من أجل دعم كل نشاط يهدف إلى رفع الركود على هذا الإقليم.
وفي الأخير ، تعلن التنسيقية عزمها على تنظيم ندوة صحفية لتسليط وتوضيح عدد من الأمور والمغلطات بناء على ما بين أيديها من وثائق مصححة الإمضاء من طرف من يدعون الدفاع عن الفن والفنون ، مع استعدادها لاستقبال أي متضرر من نشاط سابق عرفته الناظور لوضعه في الصورة الحقيقية والنتيجة التي وصلت إليها في إطار البحث الذي أجرته في الموضوع ، مع تجديد وقوفها بجانب كل الفنانين بهذا الإقليم وتشجيعهم ،من دون أن يذهبوا ضحية أهداف شخصية لأية جهة كانت.
وحرر بالناظور يومه الجمعة 12 دجنبر 2014 .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)