إعادة تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها مسنان بالحي المحمدي والساكنة تطالب بإعدامه.

ff

نورسعيد كمال : البيضاء

تمت صباح اليوم إعادة تمثيل جريمة القتل التي راح ضحيتها رجل مسن وزوجته  بالحي المحمدي في الدار البيضاء. 

وقد قام الجاني (ع-ع ) وهو من مواليد 1981 بإعادة تمثيل تفاصيل جريمته «البشعة» في حق الضحيتين، اللذين تفنن في تعذيبهما قبل أن يخنقهما بهدف سرقة ما بحوزتهما من أموال كانا يجمعانها عن طريق التجارة.

الجاني الذي اعتقلته عناصر الشرطة القضائية بأمن الحي المحمدي، يوم السبت المنصرم، اعترف، بحسب  بالمنسوب إليه بعد أنكر في البداية، لكن ندوبا في وجهه فضحته أمام رجال الشرطة القضائية، الذين باشروا التحريات الأولية بعد وشاية من شريك القاتل تفيد بأنه اتفق مع صديقه، الذي له سوابق عدلية في العنف والاتجار في المخدرات، على سرقة منزل الهالك إبراهيم، البالغ من العمر 80 سنة، والذي يملك محلا للبقالة في الحي المذكور، مقابل اقتسام المسروقات بينهما، غير أنه فوجئ بقتل الجاني ل إبراهيم وزوجته، وهو ما لم يكن متفقا عليه

الشريك الذي اعترف على صديقه هو ط-م سائق طاكسي من مواليد 1974 ، وأضاف المصدر أنه عثر على الجثتين ملقاتين على الأرض وملفوفتين بأقمشة بيضاء وتظهر عليهما علامات التعذيب. ووفق المصادر ذاتها، فقد اعترف الجاني بأنه لم يكن في نيته القتل، لكن اكتشاف أمره من طرف الهالك، جعله يقوم بشنقه، ليتفاجأ بوجود الزوجة البالغة من العمر 70 سنة في المنزل، فشنقها كذلك مؤكدا في الوقت ذاته أنه لم يجد في المنزل أي مبلغ مالي مهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)