„مونية“ حاصلة على الإجازة في القانون الخاص..أول سائقة „طاكسي“ بالجهة الشرقية.

yy

زايوبريس.كوم

„مونية“ سيدة قاربت عقدها الرابع، حاصلة على الإجازة في القانون الخاص من جامعة محمد الأول بوجدة سنة 2000، متزوجة وأم لثلاثة أبناء، البكر في ربيعه الخامس عشر، وطفلتان الأولى ثماني سنوات والثانية تبلغ من العمر حوالي سنتين ونصف السنة، تتحدر من أسرة ميسورة، وتبقى أول امرأة بالجهة الشرقية تجلس أمام مقود سيارة أجرة من الصنف الصغير.

لما حصلت „مونية“ على شهادة الإجازة كانت تمني النفس بأن تصبح مساعدة اجتماعية، تعمل على تقديم خدماتها لمن يرغبون فيها من المواطنين، بعدما حازت على شهادات تمكنها من ولوج هذا المجال.

ناضلت وكافحت من أجل تحقيق هدفها، وانخرطت في العمل الجمعوي لملء الفراغ واكتساب المهارات والتجارب في هذه الحياة.

وعن فكرة ولوجها عالم سياقة سيارة أجرة من الصنف الصغير، تقول „مونية“ بهذا الخصوص، إن الفكرة انطلقت من محيط عائلتها وبالضبط من زوجة شقيقها التي تشتغل بدورها في المجال ذاته بالخارج، اقترحت الفكرة على زوجها فحبذها وشجعها على ذلك، حيث وضعت طلبا كخطوة أولى من أجل الحصول على رخصة ثقة تؤهلها لخوض معركة „الطاكسي“ من الحجم الصغير، كأول امرأة بالجهة الشرقية تلج هذا العالم الصعب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)