إعلان عن وقفة إحتجاجية بأركمان بمناسبة رأس السنة الأمازيغية الجديدة

88

بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديد 2965 ، وما تحمله هذه المناسبة في
طياتها من دلالات تاريخية وأنتروبولوجية ، ونظرا لإستمرار سياسة الإقصاء
الممنهجة ضد الشعب المغربي بصفة عامة ، وأبناء الريف بشكل خاص ، ورغم الشعارات
المخزنية الزائفة والرنانة ، وفي ظل الأوضاع المزرية التي تعيشها منطقة الريف
الكبير على جميع المستويات (الصحة ، التعليم ، التشغيل … ) ، تخلد ساكنة
شَـبْـذَانْ (كبدانة) هذه المناسبة عبر تنظيمها وقفة إحتجاجية تنديدية ، وذلك
يوم الأحد 30 جنبر 2964 الموافق لـ 11 يناير 2015 ، أمام مقهى فؤاد (وسط
تعاونية الفتح) إبتداءا من الساعة الواحدة زوالا .

ويأتي تنظيم هذه الوقفة الإحتجاجية بعد إلغاء الإحتفالات بمناسبة حلول السنة
الأمازيغية الجديدة ، تظامنا مع إخواننا ضحايا فيضانات الجنوب والجنوب الشرقي
، التي أدت إلى سقوط أرواح بشرية وخسائر مادية ، نتيجة تماطل الدولة وأجهزتها
ومسؤوليها على تقديم الدعم والإغاثة اللازمين لسكان هذه المنطقة المنكوبة .

ومن أجل الكرامة والديمقراطية الكاملة ، ندعوا عموم الأحرار الأمازيغ ، وأحرار
المغرب بإختلاف إنتماءاتهم ، نوجه الدعوة لمناضلي ومناضلات القضية الأمازيغية
، والنقابات العمالية ، والمنضمات الغير حكومية ، والموظفين ، وكافة شرائح
المجتمع ، للمشاركة في هذا الشكل الإحتجاجي ، من أجل مطالبة الدولة المغربية
بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ، ويم عطلة مؤدى عنها .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)