الأوضاع المزرية للمستشفيات تخرج أطباء القطاع العام للتصعيد ضد وزارة الوردي

87

كشفت مصادر نقابية في وزارة الصحة، أن أطباء القطاع العام عازمون على تصعيد احتجاجاتهم ضد الوزير الوردي، وذلك من خلال نقل الملف إلى البرلمان، وتنظيم وقفات احتجاجية تصعيدية، بالإضافة إلى أساليب احتجاجية أخرى، مطالبين البرلمان بلجان لتقصي الحقائق، ومعالجة الموضوع كما عُولج موضوع فضيحة المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، وهو ما ينذر بمزيد من التصعيد في علاقتهم بالوردي، وذلك تزامنا مع مثول الأخير أمام البرلمان في جلسة الأسئلة الشفوية.

وكشف ذات المصدر أن الأطباء يتداولون في إمكانية خوض إضرابات ووقفات، بالإضافة إلى الاكتفاء بالعمل وفق معايير منظمة الصحة العالمية، والتي تخص ظروف العمل، وذلك باستقبال أربع حالات في الساعة، عوض عشرات الحالات التي سيتقبلونها في الساعة حالياً، بالإضافة إلى التوقف عن معالجة كل حالة في حال غياب الوسائل الضرورية ورفع تقرير، مشدداً على أن تلك المعايير لا توجد في المغرب، وهو ما سيتسبب في مشكلة عويصة في حال قرر الأطباء كذلك.
وراسلت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام رئيسي مجلسي النواب والمستشارين والفرق البرلمانية، مطالبة بتشكيل لجان برلمانية لتقصي الحقائق في ما يتعلق بتدبير وتسيير القطاع الصحي في المغرب، خصوصاً بعد الجدل الذي أثاره موضوع نشر العديد من الصور من طرف أطباء تكشف عن الحال المزري للعديد من المؤسسات الصحية ببلادنا..

 رانيا حمدوني 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)