شرطي مغربي الأصل ضمن قتلى هجوم شارلي إبدو

xx

كشفت السلطات الفرنسية عن هوية الشرطي الذي لقي حتفه أمام الكاميرا، خلال الهجوم على مقر صحيفة “شارلي إيبدو” بباريس، حيث أكدت الشرطة الفرنسية أن الأمر يتعلق بشرطي مسلم من أصول مغربية. 

وحسب معطيات مصادر رسمية فرنسية، والتي نقلتها مجموعة من وسائل الإعلام الدولية، فإن الأمر يتعلق بـ”أحمد المرابط”، البالغ من العمر 42 عاما، والذي ينتمي لفرقة الدراجين. 

وكشفت التقارير أن الشرطي تلقى رصاصات من اثنين من المهاجمين قبل استعماله لمسدسه، وقام أحد المهاجمين بالتوجه نحوه مباشرة بعد إصابته، حيث وجه رصاصة إلى رأسه للتأكد من وفاته. 

وكان الهجوم على مقر الصحيفة الساحرة “شارلي إيبدو”، التي سبق أن نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، قد أسفر عن مقتل 12 شخصا، من بينهم 4 من أبرز رسامي الكاريكاتور وشرطيان. 

وحددت الشرطة الفرنسية هوية المشتبه فيهم الثلاثة، ويتعلق الأمر بشقيقين من أصل جزائري، يبلغان من العمر 32 و34 سنة، وشاب في الثامنة عشرة، من أصول جزائرية بدوره، وسلم نفسه للشرطة مساء أمس الأربعاء. 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)