طائرة هليكوبتر „المستشفى المتنقل“ تنقل حاملا ومصابا من بوعرفة إلى المستشفى الجامعي بوجدة

4

طائرة هليكوبتر “المستشفى المتنقل” تنقذ  حاملا في حالة وضع صعبة ومصابا بطعنة سكين

عبدالقادر كتــرة

في عملية الأولى من نوعها، قامت طائرة هليكوبتر “المستشفى المتنقل” لإسعاف المرضى ومصابي الحوادث في حالة خطر بالمناطق البعيدة والصعبة الولوج، مساء الإثنين 12 يناير 2015، بإنقاذ شخصين في حالة خطر تم نقلهما من  إقليم بوعرفة إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، الأول شخص  من بوعرفة في الثلاثينيات من عمره في حالة خطيرة بعد أن  تلقى طعنة سكين غائرة تسببت له  في نزيف دموي، والثانية سيدة  حامل في حالة وضع صعبة من ضواحي تندرارة، على بعد أكثر من 300 كلم عن مدينة وجدة.

وكان المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة  قد استلم، صبيحة الأربعاء 24 دجنبر الماضي، طائرة هليكوبتر وذلك في اطار البرنامج الوطني لدعم عملية SAMU لإسعاف المرضى ومصابي الحوادث في حالة خطر بالمناطق البعيدة والصعبة الولوج، مع الإشارة إلى أن الجهة الشرقية تعد أكبر الجهات مساحة بالمغرب وسكانها يقطنون بمناطق نائية وجبلية وذات التضاريس الوعرة والمسالك صعبة العبور.

يذكر أن المغرب قرر اعتماد نظام جديد لتقديم خدمات طبية عاجلة في الحالات الطارئة والحوادث، التي تتطلب تدخل الطبيب قبل نقل المرضى إلى المستشفيات لتلقى العلاج المستمر في 11 منطقة في جميع جهات المغرب.

وزارة الصحة أعلنت عن توفير خدمة رقم الاتصال المجاني “141” يمكن بواسطته الاتصال بوحدات طوارئ طبية، هي عبارة عن “مستشفيات صغيرة متنقلة”  مجهزة تجهيزا كاملا، وليست فقط سيارات الإسعاف المعهودة، تنتقل إلى مكان وجود المرضى والمصابين سواء خلال حوادث السير أو غيرها من الحوادث أو في حالة المرضى الذين يحتاجون إلى إسعافات عاجلة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)