النادي المكناسي وتعادله الباهت مع وداد فاس.

sssss

زايوبريس / محسن الأكرمين 

انطلقت مقابلة الملعب الشرفي بمكناس على الساعة الثانية بعد الزوال يومه السبت ، بجمهور قليل العدد يقارب (1500)  بين الفريق المحلي النادي المكناسي والفريق الزائر وداد فاس في إطار الدورة السادسة عشرة من بطولة القسم الثاني مرحلة الإياب  .

كنا نأمل بثورة كروية للفريق المحلي وتحقيق فضل الانتصار ، لكن حلمنا تبخر أمام أعيننا جميعا بهدف سريع عن طريق كرة تابثة لصالح وداد فاس عند الدقيقة 12 . سكت الجمهور المسكين معلنا حالة شرود بالملعب الشرفي  .

تحركت الكرة بشكل أسرع بين أرجل لاعبي النادي المكناسي بعد إصابة فريق وداد فاس ،لكن تحركها لم ينتج عنه أية فائدة .حيث استطاع الزائر بدفاعه المتقدم من خنق اللعب وسط الميدان والتحكم في الكرات العالية والمرتدة .أما فريق النادي المكناسي فلم يسعفه حظه البائس عند ضياع مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل فيما لو استغلها الفريق لخرج منتصرا في الشوط الأول بأكثر من هدف .

انتهت الجولة الأولى بتقدم وداد فاس بهدف مستحق . فيما كانت نسخة الجولة الثانية فال خير على المحليين عندما استطاع اللاعب كريم من تسجيل هدف عند بدايتها حرك جنبات الملعب الباردة ببرودة الطقس واللعب غير المجدي الفائدة ، واكسب الفريق نقطة يتيمة من ديربي كان فيما مضى يؤول لصالح النادي المكناسي .

فرغم السيطرة الخفيفة للفريق المحلي والهجمات المتتالية لكن ثمارها بدون فائدة لغياب رأس حربة يقنص الأهداف . فيما احتج الجمهور واللاعبين على حكم المقابلة نتيجة عدم إعلانه لضربة جزاء نتيجة لمس الكرة ليد مدافع فريق وداد فاس .

تعادل زكاه قول المدرب الإطار الشاب طارق السكتيوي بأن وداد فاس كانت قاب قوسين من الانتصار واعتبر نتيجة التعادل منصفة بين الفريقين وتمنى السيد السكيوي للفريقين الخير فيما تبقى من مقابلات الدور الثاني من البطولة .

منطقة الخطر بات النادي المكناسي لايفارقها  البتة ، فإلى متى سنبقى هكذا ؟ فيما لاحظنا بين الجمهور أربعة لاعبين أفارقة أسر لنا أحد أعضاء المكتب أنهم من المنتدبين الجدد بالفريق المكناسي . نأمل حركية تصيب الفريق بتحقيق نتائج أفضل .

متابعة محسن الأكرمين : mohsineelak@gmail.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)