مصرع شاب وعشيقته المتزوجة اختناقا بالغاز داخل فيلا بشاطئ

j

أودى تسرب غاز البوتان من سخان المياه بحياة عشيقين داخل فيلا مفروشة بشاطئ مولاي بوسلهام، بعد إصابتهما باختناق حاد.
وحسب مصادر موثوقة، فقد تم العثور على جثتي الهالكين بعد تسرب رائحة الغاز بقوة، ما أثار الشك لدى حارس الفيلا الذي حل بمكان الحادث من أجل إشعار العشيقين بانتهاء مدة الحجز المتفق عليها واستخلاص ما تبقى في ذمتهما من دين، قبل أن يكتشف أنهما فارقا الحياة اختناقا بواسطة غاز سخان الماء مباشرة بعد مداهمته للفيلا.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الهالك المتحدر من المنطقة، والبالغ من العمر 30 سنة، كان قد اكترى الفيلا، نهاية الأسبوع الماضي، من أجل قضاء ليلة حمراء مع خليلته المزدادة سنة 1985 بمدينة وجدة، والقاطنة بزواغة مولاي يعقوب، إلا أن القدر أراد أن ينهي خيانتهما الزوجية ويفضح أمرهما، بحكم أن مرافقته متزوجة، حيث لفظا أنفاسهما قبل أن يقوم حارس الفيلا بفتح باب الفيلا واكتشاف العشيقين جثتين هامدتين.
تقرؤون المزيد من التفاصيل في جريدة „الأخبار“ عدد يوم غد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)