هذه هي خريطة المغرب بعد اعتماد 12 جهة.

98

من المنتظر أن تتم، اليوم الخميس، المصادقة على التقطيع الترابي الجديد، من طرف المجلس الحكومي. ويعد هذا التقطيع بداية لتفعيل الجهوية المتقدمة.

وسيوقع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران على هذا المرسوم (وسيوقعه بالعطف وزير الداخلية محمد حصاد)، الذي سيصبح مفعلا ابتداء من هذا الشهر.

وبهذا التقطيع، سيصبح المغرب مقسما إلى 12 جهة فقط بدل 16، أكبرها هي جهة طنجة تطوان الحسيمة، فيما اختفت تسمية „الريف“ من الخطاب الإداري، أما مدينة مكناس التي كانت تود أن تكون عاصمة لجهتها، فجرى دمجها بجهة فاس.

وفي تقرير يتعلق بالتقطيع الترابي، كشف المجلس الاستثاري للجهوية أن النظام الجديد اعتمد على توافقات ومعايير براغماتية، وابتعد عن الحساسيات الجهوية والإثنية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)