اعتقال شخص احتجز زوجته لمدة أسبوع محرما إياها من إطعام رضيعها.

d

اعتقلت عناصر تابعة للدرك الملكي، في نواحي تازة، يوم الجمعة الماضي، زوجا متهما بتعنيف زوجته واحتجازها لما يقرب من أسبوع، ما كاد أن يؤدي إلى فاجعة إنسانية بالمنطقة، بعدما تبين أن الزوجة أصيبت بحوالي 15 كسرا في أنحاء متفرقة من جسمها، طبقا لمصادر مقربة من الطبيب المشرف على متابعة حالتها.

وذكرت يومية „المساء“ وفقا لمصادرها أن الزوجة النفساء عثر عليها في وضعية صحية متدهوة، بينما كان الرضيع يواجه خطر الموت بسبب الجوع، دون أن تستطيع الأم إرضاعه بسبب الكسور التي أصيبت بها نتيجة تعنيفها.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الزوجة اختفت عن الأنظار لما يقارب من أسبوع، ما جعل الجيران في منطقة „تازرين“ بنواحي تازة، والتي تعرف موجة من البرد والثلوج، يتساءلون عن مصيرها. وأضافت المصادر أن الجيران سمعوا بكاء الرضيع المتواصل، مما دفعهم إلى ربط الاتصال بعون سلطة في المنطقة لإخباره بالقضية، ومطالبة السلطات بالتدخل، خاصة أن بعضهم شك في أن تكون السيدة قد فارقت الحياة بسبب موجة البرد والثلوج، ومضاعفات الولادة، في غفلة من الجميع. لكن تدخل الدرك بتنسيق مع السلطات المحلية، أظهر أن السيدة، وهي في عقدها الثالث، أصيبت بحوالي 15 كسرا في أنحاء متفرقة من جسمها، مما جعلها لا تقوى على القيام بأي حركة من أجل إسعاف نفسها، وإخبار المحيط بما حدث لها، وإرضاع المولود الذي عثر عليه في حالة صحية متدهورة جدا.

وتم نقل السيدة المصابة في وضعية حرجة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، ووضع المولود في قسم الولادة تحت العناية المركزة، وأضافت المصادر أن عامل إقليم تازة يتابع بكثير من الاهتمام، مشيرة إلى أنه تكفل باقتناء كل حاجيات الطفل من حليب وألبسة وأغطية، واعتقلت عناصر الدرك الزوج المتهم، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه للمحاكمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)