مسؤول أوروبي يشيد بالإصلاحات التي عرفها المغرب في مجال احترام حقوق الإنسان

p

أشاد الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان، ستافروس لومبرينيديس، بالإصلاحات التي عرفها المغرب في مجال احترام حقوق الإنسان.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن لومبرينيديس أبرز، خلال مباحثات أجراها، أمس الخميس بالرباط، مع السيد محمد الشيخ بيد الله، رئيس مجلس المستشارين، أهمية خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة انعقاد الدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش.

وأكد المسؤول الأوروبي، خلال هذا اللقاء الذي تم خلاله تناول عدد من القضايا الإقليمية والدولية المشتركة، دعم الاتحاد الأوروبي للمملكة في مسارها الإصلاحي، مشددا على أهمية العمل البرلماني باعتباره أحد الركائز الأساسية للديمقراطية.

من جهته، وخلال هذا اللقاء، الذي حضره السيد روبرت جوي، سفير الاتحاد الأوروبي المعتمد بالرباط، استعرض السيد بيد الله أهم المكتسبات التي حققها المغرب في مجال حقوق الإنسان بفضل السياسة الإرادية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزا، في هذا الإطار، دسترة كل أجيال حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا، في الدستور الجديد للمملكة، الذي أرسى ضمانات قوية لاحترام الحقوق والحريات.

وتطرق رئيس مجلس المستشارين إلى السياسة الجديدة للمملكة في مجال الهجرة واللجوء، مبرزا أنها تراعي القانون الدولي والمواثيق الدولية المعمول بها في هذا الشأن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)