في مشهد هوليودي..جمارك جرادة يطلقون النار لتفريق أشخاص حاصروا دوريتهم

 

v

اضطر جمركي إلى الاستعانة بخدمات سلاحه الوظيفي، زوال يوم  الأربعاء، بدوار „هوارة“ ببلدية عين بني مطهر بإقليم جرادة، من أجد صد حوالي 20 شابا قاموا بمحاصرة دورية للجمارك تتكون من أربعة عناصر ورشقوا أفرادها بالحجارة حيث أصيب أحد الجمركيين في جبينه ليتم حمله إلى المستعجلات لتلقي العلاج الضروري.

وتعود تفاصيل الحادث، كما أوردتها يومية „الأخبار“ في عددها الصادر يوم غد السبت، حينما انقلبت سيارة تهريب من نوع „مقاتلة“ بالنقطة الكيلومترية 75 كانت تحمل براميل من البنزين المهرب من الجزائر، ما أدى إلى احتراقها بالكامل. الحادث حمل مسؤوليته ساكنة دوار „هوارة“ لرجال الجمارك بعد اتهامهم بإطلاق أعيرة نارية في اتجاه السيارة لإرغام السائق على التوقف، مما دفع ببعض الشباب إلى محاصرة الجمركيين ورشقهم بالحجارة حسب تصريحات بعض من ساكنة البلدة التي شهدت الحادث.

في المقابل فند مسؤول بمقاطعة جمارك وجدة، خلال اتصال أجرته معه جريدة „الأخبار“ عملية إطلاق النار على السيارة المحترقة كما يدعي أهل البلدة، وأوضح أن الجمركيين لم يصوبوا سلاحهم في اتجاه المقاتلة، بل قام أحدهم بإطلاق ثلاثة أعيرة في الهواء من أجل تخويف وصد الشباب الذين قاموا بمحاصرة الدورية ورشق عناصرها بالحجارة.

وفي السياق ذاته، أكد المسؤول الجمركي أن السائق تمكن من الفرار صوب وجهة مجهولة، فيما تم إنقاذ مساعده من النيران المشتعلة من طرف رجال الجمارك وتم نقله إلى المستشفى ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالته على العدالة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)