„الشذوذ“ وراء مقتل المواطن الفرنسي بالبيضاء.

c

أوضحت التحقيقات التي أجرتها المصالح الأمنية، حول العثور على جثة الفرنسي داخل شقته الاثنين الماضي، بحي غوتيي، بشارع أنفا بالبيضاء، أن الفرنسي توفي خنقا بالأيدي بعدما تم تكبيله.
في نفس السياق، اعترف أحد الجناة على أنه كان على علاقة جنسية شاذة مع الفرنسي “المثلي”، وكان يتردد على شقته من حين لآخر لممارسة الجنس. وأضاف أنه صديق للفرنسي وفي يوم الواقعة جلب معه شريك له للشقة بهدف السرقة وراودتهما فكرة التخلص من الضحية بعدما عمدا إلى تكبيله وخنقه حتى لا يفتضح أمرهما.
يذكر أن العناصر الأمنية، عثرت على جثة الأجنبي الذي يحمل الجنسية الفرنسية، يبلغ من العمر حوالي 47 سنة، متجردا من ملابسه ومكبل اليدين والرجلين،وهو ما خلق حالة استنفار أمني دخلت فيه ل”اديستي” على الخط والتي تمكنت في وقت قياسي من الوصول إلى الجناة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)