سائق يحاول“تهريب“ جثة في سيارته بمراكش

cc

عاش مستشفى محمد السادس بمراكش، أول أمس الاثنين، حادثا خطيرا، عندما دهس سائق سيارة كانت على متنها جثة هامدة لأحد أقربائه مواطنا، وكاد يدهس أشخاصا آخرين، بعد أن حاصره سائقو سيارات الإسعاف المرابطة بالقرب من المستشفى المذكور.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر عليمة، فإن سائق سيارة كان يحمل جثة قريبه لتسليمها إلى أفراد أسرته، دهس مواطنا بالقرب من مستشفى محمد السادس، بعد أن حاصره بعض أرباب سيارات الإسعاف، الذين منعوه من مغادرة المكان إلا إذا سلمهم الجثة لنقلها إلى إحدى المدن مقابل واجب مالي يتراوح ما بين 2500 و3000 درهم.
وقد رفض سائق السيارة تسليم أرباب سيارات الإسعاف جثة الهالك لنقلها إلى منزله، مما دفعهم إلى منعه من التحرك. وبالرغم من محاولات فض الخلاف بين السائق وأرباب سيارات الإسعاف، فإن المتنازعين رفضوا التساهل فيما بينهم، ليقوم سائق السيارة، التي كانت على متنها الجثة، بركوب سيارته والتحرك بسرعة، في محاولة منه للهرب من «قبضة» أصحاب سيارات الإسعاف الخاصة.
وأوضحت مصادر «المساء» أن السائق أثناء هروبه من المكان صدم أحد المواطنين، مما استدعى نقله إلى المستشفى لتقديم العلاجات الضرورية له. وعلمت «المساء» أن الضحية أصيب بكسر في رجله. هذا في الوقت الذي يعتزم أرباب سيارات الإسعاف تقديم شكاية في الموضوع إلى الجهات القضائية بالمدينة الحمراء. من جهتهم، يشتكي عدد من المواطنين من تدخل أرباب سيارات الإسعاف من أجل تسلم الجثث ونقلها إلى بعض المدن، مقابل مبالغ مالية باهظة، في الوقت الذي يساهم بعض المحسنين والجماعات القروية في توفير سيارات الإسعاف بالمجان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)