ارتفاع نسبة البطالة في المغرب.. عدد العاطلين يتجاوز المليون.

ii

ارتفع عدد العاطلين بـ8% على المستوى الوطني، منتقلا من1.081.000 خلال سنة 2013 إلى 1.167.000عاطل سنة 2014، أي بزيادة 86.000 عاطل، 63.000 بالوسط الحضري و23.000 بالوسط القروي.

وذكرت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة لها، توصل موقع „نون بريس“ بنسخةمنه، أن معدل البطالة انتقل من9,2% إلى %9,9 على المستوى الوطني، من %14 إلى 14,8% بالوسط الحضري ومن3,8% إلى %4,2 بالوسط القروي.

وقد سجلت أهم الارتفاعات، بالوسط الحضري، لدى الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة (+2,1 نقطة) والنساء (+1,5 نقطة) وحاملي الشهادات (+1,3 نقطة).

وتجدر الإشارة، أن ظاهرة البطالة تبقى متفشية أساسا في صفوف حاملي الشهادات والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، إذ سجل معدل البطالة 4,7 لدى الأشخاص غير الحاصلين على شهادة، %15,5 لدى حاملي شهادات المستوى المتوسط حيث بلغ %22,4 في صفوف حاملي شهادات التخصص المهني، و%20,9 لدى حاملي شهادات المستوى العالي والذي بلغ ضمن خريجي الكليات منهم %24,1.

كما بلغ هذا المعدل %20,1 لدى الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة و%38,1 في صفوف الحضريين منهم، مقابل %9,9 بالنسبة لمجموع الأشخاص البالغين من العمر 15 سنة فما فوق.

وقد استطاع المغرب أن يخلق حوالي 27 ألف منصب شغل بالمدار الحضري، غير أنه فقد 6 آلاف منصب بالوسط القروي، أي بزيادة صافية قدرها 21 ألف منصب. وقد همّت المناصب الجديدة قطاعي „الخدمات“ و“الفلاحة والغابة والصيد البحري“ بقرابة 58 ألف منصب في المجموع، فالقطاع الثاني عرف لوحده خلق 16 ألف منصب، أما الأول فقد حققت فيه فروع „التجارة بالتقسيط وإصلاح الأثاث المنزلي“ إحداث 29 ألف منصب شغل، و“الخدمات الشخصية“ 10 آلاف منصب.

بيدَ أن قطاع الصناعة عرف انتكاسة على هذا المستوى، إذ فقد 37 ألف منصب شغل، ويعود ذلك بالأساس إلى فقدان 32 ألف منصب شغل بـ“النسيج والملابس الجاهزة“، أي بتراجع 3% في حجم التشغيل به، مسجلا بذلك قرابة ضعف معدل التراجع السنوي المسجل خلال الثلاث سنوات الأخيرة. بينما عرف قطاع „البناء والأشغال العمومية“ استقرارا في حجم التشغيل به.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)