محكمة استئناف فرنسية تزكّي زواج مثليين، فرنسي ومغربي.

7777

الصورة ارشيفية

ألغت محكمة النقض حكما صدر عن محكمة ببلدة “جاكوب بيلكومبيت” (منطقة “سافوا”) بالقرب من “شامبيري” بفرنسا، الأربعاء 28 يناير 2015، حكما ابتدائيا صدر برفض زواج مثليين فرنس ومغربي، كان من المقرر أن يتم في شتنبر 2013 بنفس البلدة.

الحكم الابتدائي والاستئنافي علل رفض زواج المثليين يومين قبل العرس، في بلد يجيزه، بكون زواج المثليين غير مقبول في المغرب، كما ذكرت النيابة العامة بدورية 31 ماي 2013 ، كما أن هناك اتفاقية بين فرنسا والمغرب (1981) تنص على أن زواج رعايا البلدين يخضع للقوانين الوطنية، مع الإشارة إلى أن القانون المغربي يمنع زواج المثليين، كما هو الشأن مع عشرة بلدان أخرى، تونس والجزائر واللاوس، وكامبوديا وسلوفينيا والبوسنا ومونتينيكرو وصربيا وكوسوفو وبولونيا.

محكمة النقض أقرت بزواج المثليين، الفرنسي والمغربي، لتقديرها أن الحرية الأساسية للزواج تعلو على الاتفاقية الثنائية بين فرنسا والمغرب، رغم أنها اعترفت بأن الإقرار بزواج المثليين يخص “النظام العام الدولي الفرنسي” أي مبدأ أساسيا لإلغاء النصوص المضادة فوق التراب الفرنسي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)