صورة لعنصر بالقوات المساعدة في محل يانصيب تشعل „الفايس“.

444

انتشرت على نطاق واسع بموقع المربع الأزرق صورة لعنصر بالقوات المساعدة، بمحل خاص باليانصيب، وتباينت تعليقات الرواد بين فئة مدافعة عن حرية شخصية العنصر العامل بالقوات المساعدة واعتبرت أنه حر يفعل ما يريد، وبين فئة أخرى سخرت من الأمر واعتبرت أنه في استمراره في لعب ورق اليانصيب أن يبيع في آخر المطاف بذلة القوات المساعدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)