سجن غير نافذ لجزائريين حضروا مسيرة ضد شارلي إيبدو.

xx

أصدرت محكمة في الجزائر، الثلاثاء، أحكاماً بالسجن تسعة أشهر غير نافذة وغرامات مالية في حق 15 شخصاً شاركوا في مسيرة ضد المجلة الفرنسية „شارلي إيبدو“ بعد نشرها رسومات تمثل النبي محمد وتخللتها أحداث عنف.

وقال المحامي أمين سيدهم: „صدرت، اليوم، في محكمة سيدي أمحمد الأحكام ضد 15 شخصاً بالسجن 9 أشهرغير نافذة وغرامة مالية 50 ألف دينار (500 يورو) بالإضافة إلى تعويض بقيمة ثلاثة ملايين دينار (30 ألف يورو)“.

وأوضح أن التهمة الرئيسية هي „تحطيم أملاك الغير“ ويتعلق الأمر بواجهات فندق وشركة الطيران الوطنية، وهما الطرفان المستفيدان من التعويض الذي سيدفعه المتهمون بالتساوي.
وتم توقيف المتهمين خلال مظاهرة ضمت من ألفين إلى ثلاثة آلاف شخص في العاصمة الجزائرية في منتصف يناير/كانون الثاني احتجاجاً على نشر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية رسماً كاريكاتوريّاً يمثل النبي محمد.

وتخللت المظاهرة مواجهات بين المحتجين والشرطة التي منعتهم من الوصول إلى المباني الحكومية في وسط العاصمة الجزائرية، دون أن تسفر عن ضحايا. بينما قام بعض الأشخاص بتحطيم واجهة مكتب لشركة الخطوط الجوية الجزائرية وكذلك فندق السفير.

وتعرضت المجلة الفرنسية في السابع من يناير/كانون الثاني إلى هجوم شنه جهاديان فرنسيان وأسفر عن مقتل 12 شخصاً، بينهم العديد من صحافييها ورساميها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)