الانتخابات وحملات البر والإحسان إلى أين؟؟!

ff

زايوبريس.كوم

سبحان الله هذه الأيام ستلاحظون تكاثر عمليات البر والإحسان، تزايد حملات القافلات الطبية، تزايد نشاط جمعيات موازية  للأحزاب السياسية ….تزايدت عمليات إصلاح الشوارع والأزقة ،تزايدت  تحركات الوجوه البرلمانية والجماعية حيث أصبحت تراهم في الأعراس وحتى في العزاء والعجيب الابتسامة لم تعد تفارق محياهم!! 

الخطير هو اختراق الجمعيات التابعة لبعض الأحزاب إلى المدارس العمومية والخاصة واصبح الكل يفكر في الأطفال والتلاميذ والأمهات …سبحان الله!!!.

الكل فطن للخطة الجديدة الخاصة بالحملة الانتخابية السابقة لاوانها لكن من نوع آخر حيث تغطي مؤقتا للعملية المعروفة -100او 200 درهما 

الآن حان دور المواطن المغربي هو من سيكون الحلقة الرئيسية   في إنجاح المسلسل الديمقراطي والتنموي او العكس وعليه يجب أن يمارس حقه الدستوري بكل أمانة ومصداقية وذلك خدمة للأجيال القادمة وأيضاً من اجل مغرب افضل … لن يتحقق هذا إلا بمحاربة الانتهازيين وسماسرة الانتخابات 

ولاننسى الكلمة الملكية السامية في إحدى خطب العرش إذ قال جلالته قولة حكيمة :“فان جعلتم على رؤوسكم فاسدين في مدن كم وقراكم فلا تقبل منكم الشكايات فأنتم المسؤولون على تدهور حقوقكم وحق بلدكم عليكم „

 

سعيد ايت التاجر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)