إصابة 5 نواب أتراك في اشتباك إثر خلاف على مشروع قانون أمني.

98

أصيب خمسة نواب أتراك بجروح إثر اقتتال نشب في البرلمان التركي، استخدمت فيه الكراسي بالإضافة إلى مطرقة وجرس رئيس البرلمان، اليوم قبيل بدء نقاش حول مشروع قانون أمني مثير للجدل يشدد من قبضة رجال الأمن. 

وذكرت وكالة „اسوشيتيد برس“ أن الاشتباكات والفوضى التي عمت البرلمان التركي جاءت بعد أن حاول نواب المعارضة تأجيل بدء النقاش بشان مشروع قانون أمني من شأنه أن يعطي الشرطة المزيد من صلاحيات التفتيش والاعتقال ويشدد قبضتها ضد المواطنين.

ووقع الاقتتال خلال جلسة مغلقة بعد ان قدمت أحزاب المعارضة مذكرات عدة من اجل عرقلة مشروع القانون.

ونقل اثنان من النواب الاتراك المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج من الجروح التي اصيبا بها، فيما تمت معالجة نائبين آخرين في المستوصف التابع للبرلمان.

وأكد „أرطغرل كوركو“، وهو نائب عن حزب موال للأكراد، أنه تم استخدام الكراسي والقاؤها في الاشتباك فيما أصيب نائبان تركيان بمطرقة وجرس رئيس البرلمان.

وكان آلاف المحامين الاتراك تظاهروا امام البرلمان التركى في العاصمة التركية انقرة تنديدا بمشروع قانون تقدمت به حكومة حزب العدالة والتنمية إلى البرلمان يقضى باجراء تعديلات قانونية في مجال الأمن الداخلي، مما يمنح شرطة نظام رجب طيب أردوغان والمحافظين صلاحيات واسعة بما فيها اطلاق النار على المتظاهرين السلميين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)