خطبة الجمعة حول „الرضاعة الطبيعية“ في ذكرى 20 فبراير.

aa

تداول نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، مراسلة من وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، قيل أنها مسربة من إحدى مندوبيات الوزارة، تتحدث عن الخطبة التي سيلقيها الأئمة قبيل الصلاة الجمعة، وقد طالبت الوزارة من خلال هذه المراسلة، مندوبيها الجهويين، بتوزيعها على المندوبين الإقليميين، وحثهم على تعميمها على جميع الأئمة بمختلف ربوع المملكة، حتى تكون خطبة الجمعة اليوم، موحدة، حيث سيتطرق من خلالها الخطباء على الرضاعة الطبيعية.

المراسلة التي لم يتسنى لنا التأكد من صحتها، والتي لم تعقب على تسريبها وزارة أحمد توفيق، رغم إنتشارها في أوساط الفايسبوكيين المغاربة، أعادت طرح عدد من القضايا الدينية للنقاش، وفيما عارض بعض المعلقين تدخل الوزارة في مهام الأئمة و الخطباء، أكد البعض الآخر على أن هذه السياسة هي عين الصواب، و ذلك من أجل الحيلولة دون أن يستغل البعض الدين من أجل تمرير خطابات تدعو إلى التطرف.

عادل قرموطي

bb

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)