حكاية المغربية التي خنقت طفليها بإسبانيا لاعتقادها بأنهم مسحورون.

d

تم اعتقال أم مغربية واياعها السجون الإسبانية على خلفية اتهامها بخنقها طفليها ومحاولة قتل الثالث لاعتقادها بأنهم مسحورون.
و كانت الأم المغربية قد فقدت طفلها الأول في يونيو 2011 نتيجة لاختناقه، وهو ما اعتبره الأطباء موتا مفاجئا، إلا أن هذه الأم عندما عادت مرة ثانية للمركز الصحي بإحدى المدن شمال إسبانيا عام 2013 وهي تحمل طفل ثانيا يعاني من نفس الأعراض بدأت الشكوك تحوم حولها، وتأكدت حينما عادت رفقة طفلها الثالث في نونبر الماضي.
وكان يعاني من نفس أعراض الاختناق إلى أنه لم يمت، آنذاك قامت الشرطة باعتقالها ووجهت لها تهمتي القتل والشروع في القتل، قبل أن تعترف بأنها تخنق أطفالها لتأكدها من أن “الشياطين تسكنهم”،
يذكر ان المواطنة المغربية، والتي تقطن بشمال إسبانيا منذ حوالي ست سنوات، قالت في تصريحاتها للشرطة الإسبانية إنها مقتنعة تماما من أن عائلتها مسكونة بالشياطين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)