من „فيدور“ بأحد الملاهي الليلية في لندن الى محارب ضد „داعش“ في العراق!

00

التحق حارس ملهى ليلي بميليشيا مسيحية في العراق، من أجل محاربة تنظيم „داعش“ الإرهابي، في محاولة منه للحد من عنفهم المتنامي.

وحسبما ذكرت صحيفة „ميرور“ البريطانية، باع الحارس تيم لوكس 38 عاماً، منزله، واتجه للعراق، متعهداً بعدم العودة حتى يهزم التنظيم الإرهابي الوحشي.

وكان لوكس يعمل في ملهى ليلي، في „ستينز“، غرب لندن، وقرر الإنضمام لميليشيا مسيحية، لمحاربة „داعش“ الذي وصفهم بأنهم لا يرحمون.

وقال تيم لوكس: „في الصيف الماضي كنت في المنزل، وشاهدت الأخبار ورأيت صوراً لبعض الناس في جبل سنجا، وشاهدت معاناتهم، وقررت مساعدتهم، لم يكن لدي أية رغبات محددة للإنضمام إلى مجموعة معينة“.

وأضاف أنه قرر بيع منزله، وتحدث مع رجل على الإنترنت بخصوص هذا الأمر، وترك حياته في لندن، وتوجه للعراق، من أجل إنهاء الخطر „الداعشي“ عن العالم.

00 01

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)