قتلى وجرحى في انهيار صخري بالجزائر ” صور + فيديو “

x

اهتزت، ظهيرة أمس، ولاية بجاية على وقع مجزرة تحالفت فيها الطبيعة مع تهاون المسؤولين، راح ضحيتها 6 أشخاص، فيما أصيب 27 آخر بجروح متفاوتة الخطورة، وصفت حالة ثلاثة منهم بالخطيرة، وذلك في انهيارات صخرية ردمت تحتها 4 مركبات ضمنها حافلة لنقل المسافرين، لدى مدخل نفق أوقاس على الطريق الوطني رقم 09، الرابط بين بجاية وسطيف.

الكتثل الصخرية التي انزلقت على ارتفاع يقارب 500 متر، من الجبل المحاذي للطريق الوطني رقم 09 جرفت في طريقها المسلك القديم للطريق متبوعة بانزلاقات ترابية ضخمة، في شطر الطريق الرابط بين تالة خالد وأوقاس، فاجأت السائقين في حدود الواحدة و40 دقيقة زوالا، حسب بيان مصالح الحماية المدنية، وردمت تحتها 4 مركبات ضمنها حافلتان لنقل المسافرين، الأولى من نوع تويوتا تعمل على خط بجاية ذراع القايد ذات 30 مقعدا، والأخرى تعمل على خط تيشي أوقاس ذات 12 مقعدا وسيارتان نفعيتان، إحداهما سحقت تماما تحت الصخرة المنهارة، في حين قسمت إحدى الحافلات إلى نصفين، فيما علقت مركبة أخرى بالطريق القديم كون جهتي الطريق مقطوعتين. وقد خلف الحادث وفاة 6 أشخاص بعين المكان، 4 رجال وامرأتين من ركاب السيارة النفعية والحافلة.

وقد جندت جميع الإمكانات المادية والبشرية لمواجهة الحادث، حيث سارعت جميع عناصر وحدات الحماية المدنية ببجاية والمناطق القريبة منها إلى عين المكان لإجلاء الجرحى ونقل جثث الضحايا الذين لقوا مصرعهم في هذا الحادث الأليم مع تطويق المكان. وعرفت المنطقة إنزالا للمسؤولين على مختلف مستوياتهم من سلطات مدنية وعسكرية، كما اكتظ مستشفى أوقاس ـ حسب مراسلينا من ولاية بجاية ـ بعشرات المواطنين الذين هرعوا إلى مصلحة الاستعجالات للاطمئنان على ذويهم من الجرحى والتعرف على جثث الضحايا المتوفين.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”الشروق اليومي” أن المجزرة المرورية التي ألمت بالمنطقة، يوم أمس، كان بالإمكان تفاديها، وذلك لكون الانزلاق الترابي والانهيارات الصخرية التي يشهدها الطريق الوطني رقم 09 في شطره القديم، سجلت منذ سنة 2005، إلا أن السلطات وتبعا لسياسة التجاهل والاستخفاف تركت الأوضاع على حالها، لتحل الكارثة يوم أمس بحصيلة مرشحة للارتفاع، حيث نقل بعض الجرحى على جناح السرعة إلى مستشفى “خليل عمران” الجامعي، في حين يتواجد ثلاثة آخرين في العناية المركزة لوضعيتهم الحرجة.

ومن جهته، وزير الأشغال العمومية، السيد عبد القادر قاضي، انتقل، مساء أمس، إلى عين المكان للوقوف على الوضع.

xx x

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)