مستوطنون يحرقون مسجداً في بيت لحم.

a

بيت لحم (فلسطين) – خدمة قدس برس

أحرق مستوطنون يهود فجر اليوم الأربعاء (25/2) مسجد الهدى في قرية الجبعة غرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية.
وقال رئيس مجلس قروي الجبعة نعمان حمدان لوكالة “قدس برس” إن مستوطنين اقتحموا القرية فجر اليوم وكسروا إحدى نوافذ مسجد الهدى وأشعلوا النار بداخله، وكتبوا شعارات عنصرية من بينها، “مجموعة تدفيع الثمن والدفاع عن بني صهيون تدعو لمهاجمة الفلسطينيين”.
ولفت حمدان إلى أن المصلين فجراً اكتشفوا الحريق وتمكنوا من إخماده بعد أن أتت النيران على أرضية المسجد وشبكة الكهرباء.
وتتواجد قوات من جيش وشرطة الاحتلال في محيط المسجد منذ صباح اليوم، فيما قالت إنه تحقيق في ظروف إحراق المستوطنين للمسجد وتمنع المواطنين والصحفيين من التصوير داخله.
وأدان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، الاعتداء الآثم الذي قامت به مجموعة من المستوطنين، على مسجد الهدى في قرية الجبعة غرب بيت لحم.
وبين الشيح حسين في بيان تلقته “قدس برس” أن هذا الاعتداء يأتي تزامناً مع ذكرى مذبحة المسجد الإبراهيمي في الخليل ومع تواصل الانتهاكات والاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك.
وأضاف أن سلطات الاحتلال أصبحت تجعل من المقدسات الفلسطينية ورقة انتخابية للمتطرفين المستوطنين، وأن الاعتداء على المساجد يأتي ضمن سياسة مبرمجة تهدف إلى تأجيج الصراع، وتظهر مدى الاستهتار بالقيم الدينية والإنسانية للآخرين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)