ارتفاع ظاهرة العنف الأسري والزوجي ضد المرأة المغربية

xxxxx

تعرضت أكثر من 62 في المئة من النساء المغربيات للاعتداء، وغالبيتهن كن ضحايا „للعنف الزوجي“ داخل الأسرة، في ظل استمرار غياب قانون يحارب العنف ضد النساء، بحسب ما كشفته في الرباط منظمات حقوقية نسائية غير حكومية. 

وفي تقرير سنوي جديد لـ38 جمعية غير حكومية، تعرض المغرب لانتقاد حقوقي نسائي داخلي على خلفية استمرار ظاهرة تزويج القاصرات، واستمرار تشغيل الخادمات المنزليات في عمر 16 سنة. 
ومن جهة ثانية، نوهت النساء الحقوقيات في المغرب بـ“قانون الأسرة“ الذي أقرته الرباط في 2004، ومر عليه حاليا أكثر من 10 سنوات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)