المغاربة ينفقون الملايير على شراء دواء الفياغرا..

q

المغاربة يستهلكون 5 ملايير حبة دواء جنسي في السنة. هذا الاستهلاك يعني بلوغ تجارة الأدوية الجنسية في المغرب مستوى ربح خيالي يناهز 14 مليار سنتيم في السنة. الخبر أوردته جريدة „الأخبار“.
وأضافت „الأخبار“ أنه خلال سنة 2009 لم يكن عدد علب الأدوية الجنسية التي يتم بيعها مليونا و700 ألف علبة، انتقل الرقم إلى نحو مليوني علبة في سنة 2010، قبل أن يبلغ زهاء مليونين و200 ألف علبة، ثم وصل إلى مليونين ونصف مليون علبة في 2012، وارتقى في سنة 2013 إلى مليونين و800 ألف علبة، ليصل في سنة 2014 إلى ما يقارب 3 ملايين علبة.

ووفق الأرقام السالفة، تضيف الجريدة، يظهر أن مبيعات علب الأدوية الجنسية ترتفع بـ200 ألف إلى 300 ألف علبة كل سنة، ولفهم حجم هذا النمو المطرد، دققت „الأخبار“ في الأرقام أكثر، من خلال ترصد مبيعات الأدوية الجنسية بعدد العقاقير والحبات، على اعتبار أن هذا العدد يختلف حسب أنواع الأدوية.

تبعا لذلك، يظهر أن المغاربة كانوا يقتنون نحو مليارين و800 مليون حبة دواء جنسي في 2009، قبل أن يبلغ العدد في 2010 نحو 3 ملايير و400 مليون، ثم يصل إلى حوالي 3 ملايير و700 مليون حبة في 2011، ليرتقي في 2012 إلى 4 ملايير و400 مليون حبة تقريبا، قبل أن يبلغ أزيد من 5 ملايير حبة في 2013، ويصل في 2014 إلى ما يفوق 5 ملايير ونصف مليار حبة.

واستطردت „الأخبار“ أن متوسط ما أنفقه المغاربة على الأدوية الجنسية، أو بمعنى آخر ما راكمته تجارة الأدوية الجنسية من مداخيل، بما فيها الأرباح الصافية التي تحصل عليها مختبرات الأدوية والأموال الأخرى المتحصلة في شكل ضرائب، ما يناهز 14 مليار سنتيم في السنة.

وهكذا، بلغ رقم معاملات تجارة الأدوية الجنسية في المغرب سنة 2009 ما يفوق 12 مليار سنتيم، قبل أن يرتفع إلى ما يتعدى 13 مليار سنتيم في 2010، ويبلغ ما يقارب 13 مليار سنتيم في 2011، ثم يرتقي إلى نحو 14 مليار سنتيم في 2012، قبل أن يحقق مستوى قياسيا في 2013 واصلا إلى ما يقارب 15 مليار سنتيم في 2013، ليتراجع الرقم بنحو مليار سنتيم عائدا إلى 14 مليار سنتيم في 2014.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)