تحذير من تناول سمكة „الأرنب“ لاحتوائها على سم قاتل بعدما دخلت سواحل الشمال

47

حذّر عادل الزناكي، رئيس جمعية “خريجي معهد التكنولوجيا البحرية بالحسيمة” المواطنين من استهلاك “سمكة الأرنب”، المعروفة أيضا بـ”سمكة القراض”، التي قال في تصريح لـ”اليوم24″ إنها دخلت إلى مياه السواحل الشمالية.

ووفق نفس المتحدث فإن بعض البحارة سبق لهم اصطياد تلك السمكة قبل بضعة أشهر ولم يكونوا يعرفون أنها السمكة المعنية مشيرا إلى أن عددا منهم “خدعوا” في تلك السمكة السامة رغم أن تجربة بعضهم في الصيد تفوق 30 سنة.

الزناكي أكد أن الجمعية التي يرأسها “بعدما لاحظت أن الجهات الرسمية غائبة عن التحسيس بخطر استهلاك هذه السمكة، أخذت على عاتقها مسؤولية التحسيس بالخطر على المستوى المحلي” مشيرا إلى كون الجمعية نظمت منذ 3 أيام حملة تحسيسية حول خطر تلك السمكة، في صفوف المستهلكين والبحارة وتجار السمك، لتجنب استهلاكها وصيدها مشددا على أن “خطرها كبير جدا”.

وكانت مجموعة من دول حوض البحر الأبيض المتوسط منها مصر التي تجرم بيع تلك السمكة، وتونس والجزائر قد حذّرت مواطنيها من استهلاك سمكة الأرنب التي يرجح دخولها إلى البحر الأبيض المتوسط من البحر الأحمر (أحد مواطنها) عبر قناة السويس.

وتشير بعض الأبحاث والدراسات العلمية التي أنجزت على هذه السمكة إلى أنها تكتسب سمها من خلال تناولها للطحالب السامة في قاع البحر، ويرتكز السم في الأحشاء والكبد والجلد وحتى في الخياشم.

كما 

حذر علماء الأسماك من تناول „سمكة الأرنب“ نظرا لاحتوائها على سم قاتل حيث تصيب الإنسان بالتسمم الغذائي وتؤدي في النهاية إلي الوفاة، وفقا لتقرير صحفي. ونسبت صحيفة „الأهرام“ المصرية في عددها الصادر اليوم الأحد للدكتور محمد مرزوق أستاذ الأسماك بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة قوله إن سمكة „الأرنب أو القراض“ فيها سم قاتل هو „تترادوتوكسين“ الذي يتركز في كبد السمكة ورأسها وله تأثيران، الأول يستهدف القناة الهضمية ويسبب التسمم الغذائي كالقيء والإسهال والشعور بزغللة في العين.

وأوضح أن التأثير الثاني هو التأثير السمي للسمكة وهو قاتل حيث يدخل السم إلي الجهاز العصبي ويصيبه بالشلل ومن ثم تحدث الوفاة. وجاء هذا التحذير بعد أن تسببت سمكة الأرنب السامة في وفاة شرطي في مدينة السويس (140 كلم شرق القاهرة) وأصابت أربعة من زملائه بالميناء بعد تناولهم وجبة سمك من هذا النوع.

وتوفي شخص آخر في مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر كما أصيب 14 شخصا في محافظة جنوب سيناء بعد تناولهم السمكة السامة. وترجع أولى حالات الوفاة بسبب تناول هذه السمكة إلى عام 2007 حين توفي سبعة أشخاص من بين 280 شخصا أصيبوا بتسمم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)