مراكشية تلد في الشارع العام وسائحة تقطع الحبل السري للمولود.

e

مشهد رهيب ذلك الذي شهده حي القنارية بمراكش، حيث وضعت امرأة في الشارع العام مولودها، مساء الخميس الماضي، بعدما لم يترك لها المخاض الذي ألم بها الفرصة من أجل العودة إلى المستشفى، لتلد بالتالي في الشارع.

وحسب يومية المساء الصادرة يوم غد الاثنين، فإن المثير في الأمر هو أنه عندما تحلق عليها المارة، تدخلت سائحة أجنبية من أجل قطع الحبل السري للمولود، منقذة بذلك حياته وحياة أمه.وتضيف اليومية أن المرأة التي تقطن بدرب بولفضايل بحي القنارية بالمدينة العتيقة بمراكش، كادت أن تفقد حياتها رفقة مولودها، الذي رأى النور في الشارع العام بعد أن وضعته بينما كانت عائدة إلى منزلها.

وتفيد المساء، بأن المرأة التي لم تتجاوز بعد عقدها الثالث، وبمجرد أن كانت عائدة من مستشفة المامونية حيث أكدوا لها أن موهد وضعها لم يحن بعد فاجأها مخاض شديد، جعلها تسقد أرضا من شدة الالم، قبل أن تضع مولودها أمام أعين المارة وفي الشارع العام.

وخلال محاولة المواطنين تقديم يد المساعدة إلى الأم، بينهم والدتها التي عجزت عن القيام بأي شيء من شدة الصدمة والخوف، تزامن ذلك مع مرور ساحة أجنبية تزور مدينة مراكش، لتتدخل وتقوم بقطع الحبل السري للمولود، مستعملة في ذلك ثوبا كان بحوزتها، في الوقت الذي قام بعض المواطنين بربط الاتصال بسيارة الإسعاف من أجل إنقاذ حياتها، وخلال تقديم الإسعافات للأم، حضرت سيارة الإسعاف على وجه السرعة، حيث قامت بنقلها إلى المستشفى وتم تقديم الإسعافات الضرورية لها، ووضع المولود تحت العناية المركزة.


ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)