وجدة : محاولة انتحار رجل ستيني بحي الفتح.

x

يبدو أن ظاهرة الانتحار أصبحت واسعة الانتشار بشكل خطير ومقلق ، فبتفاقم المشاكل الأسرية والمادية أصبح الإنسان يريد التخلص منها بوضع حد لحياته وهكذا تنتهي معاناته مع مشاكل لا يجد حلا لها .
فهكدا حاول رجل ستيني أمس الثلاثاء وضع حد لحياته بحي الفتح ” ديور ليراك” بعد أن حاول شرب “الماء القاطع” ، فلولا تدخل رجال الأمن والأبناء والعائلة التي أخبرت من طرف الزوجة المطلقة والجيران لكان هدا الرجل الستيني في عداد الموتى .
وحسب شهود عيان ، فقد أقفل المعني باب منزله وترك نافدة مفتوحة حاول أبناءه برفقة رجال الأمن التحاور معه من خلالها لثنيه عن قتل نفسه وهكذا ، ومن خلال تصريح ضابط الأمن الذي كان متواجدا أثناء الحادث ، فان أسباب هده المحاولة الانتحارية تعود بالأساس لرفضه تنفيد حكم قضائي يقضي بإفراغه من المنزل الذي يقطنه و الذي لم يعد في ملكيته لدواعي عائلية و قضائية ، الشيء الذي لم يقبل به الرجل مفضلا الموت في منزله انتحارا على إفراغه و التشرد في الشارع بعدما أفنى شبابه في العمل بالديار الهولندية.

مدني محمد

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)