الدرك بمراكش يوقف سيارة على متنها شاب وشابة بحوزتهما مليار دولار و600 مليون

00

ذكرت مصادر صحفية ان عناصر الدرك الملكي التابعة لمدينة ابن جرير أوقفت ،أول  امس الثلاثاء ، شابا مرفوقا بفتاة و بحوزتهما مبلغ مالي طائل

و اضافت نفس المصادر ان الموقوفان كانا على متن سيارة خفيفة من نوع „BMW“ على المستوى الطريق الوطنية الرابطة بيم مدينتي مراكش والدار البيضاء. و تم توقيفها خلال عملية تفتيش روتينية مرت منها سيارة الموقوفين و نتج عنها حجز مبلغ مالي مهم وصلت قيمته الى مليار و600 مليون سنتيم، تم إخفاؤها داخل الصندوق الخلفي للسيارة حسب دات المصادر

و قد تم  إخطار القيادة الجهوية للدرك الملكي والوكيل العام لدى استئنافية مراكش،بالواقعة  حيث تم إيقاف السائق ومرافقته قبل أن يتم اقتيادهما إلى مقر المركز القضائي بابن جرير، حيث تمت مباشرة الأبحاث والتحريات مع الموقوفين، لمعرفة مصدر تلك الأموال والوجهة التي كان السائق بصدد التوجه إليها.و حسب مصدر مطلع على سير الملف، فإن الشاب والبالغ من العمر 26 سنة، حاول إرشاء أحد الدركيين الذي طالبه بأوراق السيارة، بملغ مالي قدره 500 درهم، غير أن الدركي كان صارما في تعامله مع السائق، وبعد تفحصه اوراق السيارة طالب السائق بالترجل وفتح الصندوق الخلفي للسيارة، ما أربك الشاب ورفيقته، ليعاود محاولة اشراء الدركي ب1000 درهم، قبل أن يرفع المبلغ إلى 2000 درهم. إلا ان الدركي كان مصرا على فتح الصندوق الخلفي للسيارة، ما دفع الشابة الى محاولة الفرار ليتم ايقافها وتصفيدها، ما جعل السائق يعرض على مسؤولي الدرك 100 مليون سنتيم مقابل منحه اوراقه ومغادرة المكان. ليتم تصفيد يديه هو الآخر قبل فتح الصندوق الخلفي للسيارة، حيث عثروا على اكوام من الاوراق المالية والتي كان يغطيها بسجادة للصلاة.

وحسب نفس المصدر، فقد جرى عد الاوراق المالية التي ضبطت بالصندوق الخلفي للسيارة بواسطة آلة حاسبة، والتي كانت تتجاوز مليار و600 مليون سنتيم، حيث جرى اعتقال واقتياد الموقين الى المركز القضائي لتعميق البحث معهما.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)