هل ستكون نجاة بلقاسم فالو أول رئيسة فرنسية من أصول ريفيّة؟

ww

أصبحت العديد من المؤشرات تفيد بإمكانية تولي وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي، منصب الرئاسة الفرنسية خلال الاستحقاقات الرئاسية المقبلة لو أسعفها الحزب الاشتراكي ومسارها الناجح على مستوى التدبير الحكومي. 

فبعدما قدمت كاتبة الدولة الفرنسية المكلفة بالبحث والتعليم العالي جنيفييف فيوراسكو استقالتها من الحكومة لأسباب صحية، بحسب بيان لقصر الإليزي نشر خلال اليومين الأخيرين، حيث أكد ذات البيان أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كلف باقتراح من الوزير الأول مانويل فالس، وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث نجاة فالو بلقاسم، بتولي مهام الوزيرة المستقيلة جينفييف فياسكو التي أكدت أن حالتها الصحية لا تتلاءم مع مهامها كوزيرة، مشيرة إلى أنه من المستحيل القيام بمهامها بدوام جزئ، يبدو أن نجاة بلقاسم المنحدرة من بني شيكر تسير بخطوات ثابتة نحو مزيد فرض ذاتها ونحو مزيد من تعزيز موقعها بفرنسا بشكل قد يسمح لها في المستقبل من الترشح والظفر بهرم السلطة بذات الدولة. 

1 تعليق

  1. malkom m3a9din o mrad f tafkir dyalkom ga3 lmawa9i3 lmghribiya mli kaytklmo 3la lwazira kaygplo wazira m osol mghribiya ntoma lwahidin likatgolo m solo rifiya bhal rif rah dwla mn 3azla 3la lmghrib…. wa baraka 3likom m l3onsoriya o tnofi9 lkhawi had lwazira wkan kant katfkr bhalkom ga3 matwsl lhad lmakana

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)