شاب منع زملاءه من التحرش بفتاة خلال جلسة خمرية فقتلوه بحجارة تبليط الأزقة بمراكش

xx

توفي شاب في عقده الثالث أمس الأربعاء متأثرا بجروحه بمستشفى ابن طفيل بمراكش. وقالت يومية „الأخبار“ إن الشاب كان في جلسة خمرية جمعته مع زملاء له نشب خلالها خلاف بينهم وبين الضحية انتهت إلى الضرب والجرح وإصابة الهالك بضربات على رأسه استدعت نقله إلى المستشفى حيث فارق الحياة. 

وأضافت ذات الجريدة أن الضحية البالغ من العمر 27 سنة متزوج وأب لطفل، منع زملاءه عن مواصلة التحرش بفتاة، فنشب خلاف بينهم سرعان ما تطور إلى الضرب والجرح، حيث تعاون زملاؤه على محاصرته وتسديد ضربات قوية بواسطة الحجارة المستعملة في تبليط الأزقة أصابت رأسه فسقط مغمى عليه، وتركوه مضرجا في دمائه. 

وتم نقل المصاب إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل، وقدمت له العلاجات اللازمة غير أنه فارق الحياة متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها، فيما تم إيقاف المعتدين وتم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالتهم على العدالة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)