إندونيسيا تقرر سحب الجنسية من مواطنيها الذين التحقوا بتنظيم „داعش“.

qq

حذر نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا، أمس الأربعاء بجاكرتا، من أن حكومة بلاده قد تسحب الجنسية من الإندونيسيين الذين ينضمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، „داعش“.

وقال نائب الرئيس الإندونيسي، في تصريح للصحافة، „إن المواطن إذا انضم إلى حرب في بلد آخر فإنه معرض لفقدان جنسيته“.

وكانت إندونيسيا قد أعلنت في الأيام الأخيرة عن فقدان الاتصال بستة عشر مواطنا اندونيسيا كانوا في رحلة سياحية لتركيا يعتقد أنهم التحقوا بتنظيم „داعش“ بسورية.

 كما ألقت السلطات التركية القبض على ستة عشر مواطنا اندونيسيا آخرين كانوا يحاولون عبور الحدود في اتجاه سورية.

وأكد نائب الرئيس الإندونيسي أنه لم يتم حتى الآن معرفة وجهة المجموعة الأولى وأنه تم بالفعل اعتقال المجموعة الثانية.

ومن جهة أخرى، أكد مصدر بوزارة الخارجية الإندونيسية، أن ما لا يقل عن 514 إندونيسيا انضموا إلى „تنظيم الدولة الإسلامية“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)